سياسةمقتطفات

توقعات مرعبة لضحايا كورونا في الولايات المتحدة

بحسب تقديرات البيت الأبيض فإنّ فيروس كورونا كوفيد-19 سيفتك في الولايات المتحدة بما بين 100 ألف إلى 240 ألف شخص إذا ما تقيّد الجميع بالقيود المفروضة حالياً لاحتواء الوباء، مقارنة بما بين 1,5 مليون إلى 2,2 مليون شخص كانوا سيلقون حتفهم لو لم يتمّ فرض أيّ قيود.

وبعدما ظلّ لأسابيع عديدة يقلّل من الأخطار المحتملة للفيروس على بلاده، جدّد الرئيس الأميركي مساء أمس الأربعاء التحذير من أنّ الأيام المقبلة ستكون قاتمة على صعيد الفاتورة البشرية للوباء في الولايات المتحدة.

وقال ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض حول تطوّرات مكافحة وباء كوفيد-19 في الولايات المتحدة “سنواجه أسبوعين، بدءاً من اليوم، ولكن بشكل خاص بعد بضعة أيام من اليوم، سيكونان مرعبين”.

وكان ترامب دقّ يوم الثلاثاء ناقوس الخطر بقوله إنّ “الأمر سيكون مؤلماً جداً، سنجتاز أسبوعين مؤلمين جداً جداً”.

ووصف الرئيس الجمهوري جائحة كوفيد-19 بأنها “بلاء”، قائلاً “أريد أن يكون كلّ أميركي مستعدّاً للأيام الصعبة المقبلة”، معرباً عن أمله في أن تتمكّن بلاده في نهاية هذه الفترة من “رؤية ضوء حقيقي في نهاية النفق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى