ثقافة

توفي بأزمة قلبية في مشهد هزلي أثار ضحك الجمهور قبل اكتشاف الفاجعة

استغرق الجمهور، الذي كان  يتابع مسرحية هزلية للفنان البريطاني إيان كونييتو ، وقتًا طويلاً ليكتشف أن الممثل أمامهم على الخشبة قد توفي فعلا بأزمة قلبية أثناء العرض.

والمفارقة أن الفكاهي كونييتو، البالغ من العمر 60 عاما، كان يقوم، أول أمس الخميس، بتمثيل مسرحية هزلية عن رجل يعاني من سكتة قلبية ضمن عرض بعنوان “شعرنا بالسوء بعد ذلك”، واستمر الجمهور في الضحك معتقدين أنه كان يمزح عندما سقط على الكرسي وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة جراء أزمة قلبية.

وكان أحد المساعدين صعد الخشبة ليتفحص الأمر بعدما لاحظ تأخر كونييتو في النهوض، مما استدعى تدخل ممرضتين وضابط شرطة لإجراء إسعافات أولية على خشبة المسرح، غير أنه ما لبث أن أعلن عن وفاة الممثل.

وذكر أندرو بيرد، أحد مشاهدي العرض الكوميدي؛ “اعتقد جميع المشاهدين، بمن فيهم أنا، أنه كان يمزح، وعندما صعدت إلى المسرح لأهزه أو ألمس ذراعه، كنت أتوقع منه أن يقول بو ويستيقظ ويفاجئني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى