ثقافةسياسة

تعديلات تروم الرفع من نسب الاستفادة من المنح الجامعية بالمغرب

أكد مسؤول مغربي أن التعديلات المتعلقة بشروط الاستفادة من المنحة الجامعية ستمكن من الرفع من نسب الاستفادة من المنح، مضيفا أن الحكومة تعمل على رفع النسبة من منح الماستر لتصل إلى 70 في المائة، ومن منح الدكتوراه لتصل إلى 100 في المائة.

وأضاف كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي بالمغرب خالد الصمدي، بمناسبة مصادقة الحكومة على مرسوم يتعلق بتحديد شروط وكيفية صرف المنح، أن اهتمام  الحكومة انصب على الرفع من منحتي الإجازة والماستر، والرفع كذلك من عدد الطلبة المستفيدين إلى حوالي 382 ألف بالنسبة لهذه السنة الجامعية.

وبحسب المسؤول المغربي، فإن معيار الشفافية وتكافؤ الفرص ومعايير الاستفادة من المنح بقيت دائما مطروحة، مبرزا أن هذا الأمر هو الذي جعل الحكومة تشتغل لمدة طويلة على تعديل هذا المرسوم الذي جاء بمجموعة من المستجدات.

وأوضح أن التعديلات الجديدة شملت تدقيق معايير الاستهداف بتوزيعها على ثلاث مستويات، أولها الاستحقاق الاجتماعي بالنسبة لطلبة الإجازة، بحيث ستأخذ معايير الاستحقاق بعين الاعتبار الإعاقة، واليتم، وتعدد الأخوة في الأسرة الواحدة، والملكية، وغيرها من المعايير التي ستحدد بموجب قرار لاحق.

ويتعلق المستوى الثاني بمعيار الاستحقاق العلمي والاجتماعي في ما يخص طلبة الماستر، “حيث سيتمكن الطلبة الذين لم يستفيدوا من المنحة في الإجازة من تقديم ترشيحهم لأخذ المنحة في الماستر، وهذا الأمر لم يكن ممكنا في السابق”، مبرزا أنه بالنسبة لطلبة الدكتوراه، سيكون المعيار الوحيد هو الاستحقاق العلمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى