منها 150 حالة وفاة في يوم واحد.. موجةُ الحرِّ خلّفت أكثر من 500 قتيل في إسبانيا في أسبوع واحد فقط

الأربعاء 20 يوليوز 2022

أفاد معهد كارلوس الثالث الصحي،  التابع لوزارة الصحة الإسبانية، أنه تم تسجيل 510 حالة وفاة تُعزى إلى ارتفاع درجات الحرارة في الأسبوع من 10 إلى 16 يوليو.

وبحسب أحدث البيانات التي جمعتها إحصائية مراقبة الوفيات اليومية بسبب ارتفاع درجة الحرارة، هي تلك التي تشير إلى يوم السبت الماضي، وهو أقصى ذروة، مع 150 حالة وفاة تقديرية في يوم واحد.

وكان يوم الخميس الماضي (14 يوليوز) ، إلى جانب يوم الجمعة ، أحد أسوأ أيام موجة الحر بالبلاد، حيث تم تسجيل درجات حرارة تقترب من 44 أو 45 درجة مئوية في بعض المناطق.

ووفقًا لتقديرات المعهد الإسباني، كان هناك 93 حالة وفاة يوم الخميس بسبب الحرارة ، ثم ارتفع هذا الرقم إلى 123 يوم الجمعة (15 يوليوز)، فيما سجل يوم السبت (16 يوليوز) 150 حالة وفاة بسبب الحر.

وتهدد موجة الحر بلدان شمال أوروبا وتسببت في 300 حالة وفاة.

وحثت وزيرة الصحة الإسبانية المواطنين على “اتباع التعليمات الصحية” في الحر ، وحماية أنفسهم من درجات الحرارة المرتفعة “وتجنب الإجهاد”، لا سيما بالنسبة للفئات الضعيفة مثل الأطفال أو كبار السن أو المصابين بأمراض.

وأضافت “أدعو إلى مواصلة حماية أنفسنا من هذه الموجة الحارة”.

على صعيد ذي صلة، أعلن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، اليوم الأربعاء، أن موجة الحر التي تضرب إسبانيا منذ عشرة أيام أدت إلى وفاة “أزيد من 500 شخص”، وذلك خلال رحلة قادته إلى أراغون، المنطقة الشمالية المتضررة جراء الحرائق.

وأضاف سانشيز “خلال موجة الحر، توفي أكثر من 500 شخص بسبب ارتفاع درجات الحرارة، بحسب الإحصائيات”، في إشارة إلى التقديرات بشأن ازدياد معدلات الوفيات التي نشرها معهد للصحة العامة.

وقال “أطلب من السكان توخي الحذر الشديد (…) حالة الطوارئ المناخية أمر واقع”.

وأشار سانشيز إلى البيانات الصادرة عن معهد كارلوس الثالث للصحة، الذي يقدر عدد الوفيات المرتبطة بالحر بناء على عدد حالات الوفاة الزائدة لدى مقارنة الأرقام بالمعدلات المسجلة في الأعوام السابقة.

ولفت المعهد في الأيام الأخيرة إلى أن بياناته عبارة عن تقديرات إحصائية ولا تعد حصيلة رسمية للوفيات.

واجتاحت إسبانيا موجة حر تؤثر على معظم أجزاء غرب أوروبا، والتي أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة لتصل إلى 45 درجة مئوية في بعض المناطق الأسبوع الماضي، وتسببت باندلاع عشرات حرائق الغابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى