ٱختيارات المحرر

تركيا.. تلاوة القرآن في متحف”آيا صوفيا” لا تتعارض مع اتفاقية “اليونسكو”

أكدت تركيا أن تلاوة القرآن في متحف “آيا صوفيا” لا تتعارض مع مكانة المتحف الأثرية حول العالم، ولا مع اتفاقية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” لحماية التراث الثقافي والطبيعي.

وأكد المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، في بيان  له أمس السبت، ردا على استنكار اليونان تلاوة آيات من القرآن الكريم في متحف “آيا صوفيا”، في الذكرى 567 لفتح إسطنبول، أن اعتراض اليونان المستمر على تلاوة القرآن الكريم في متحف “آيا صوفيا”، “باطل ولن يفضي إلى نتيجة”.

وسجل أقصوي أن تلاوة القرآن في المتحف لا تتعارض لا مع مكانة “آيا صوفيا” الأثرية حول العالم، ولا مع اتفاقية “اليونسكو” لحماية التراث الثقافي والطبيعي لعام 1972.

وأكد على أن “آيا صوفيا سيبقى قيمة مهمة بالنسبة لتركيا والإنسانية جمعاء، وسنواصل الحفاظ عليها، وندعو اليونان للتخلص من عقدها التاريخية”.

يذكر أن كنيسة “آيا صوفيا” شيدت في القرن السادس في عهد الامبراطورية البيزنطية المسيحية وكانت مقرا لبطريركية القسطنطينية، الاسم السابق لاسطنبول.

وعندما فتحت القوات العثمانية المدينة سنة 1453 أمر السلطان محمد الثاني بتحويل كنيسة “آيا صوفيا” إلى مسجد، وبنيت المآذن الاسلامية حول قبتها البيزنطية.

وبقيت “آيا صوفيا” مسجدا إلى ما بعد انهيار الامبراطورية العثمانية، وفي منتصف الثلاثينات أمرت السلطات التركية الجديدة في عهد مؤسسها العلماني مصطفى كمال أتاتورك بتحويل المسجد إلى متحف مفتوح للجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى