“بيت مال القدس” يدشن معرض “الشعر بألوان القدس” بمناسبة عيده الفضي ويزيح الستار مع “بريد المغرب” عن الطابع التذكاري المخلد للذكرى

الرباط /
دشنت وكالة بيت مال القدس الشريف، مساء الاثنين (20 مارس 2023)، في مقرها بالرباط، معرض الفن التشكيلي “الشعر بألوان القدس: تقاسيم الشعراء برِيَّش الفنانين التشكيليين”، بشراكة مع النقابة المغربية للفنانين التشكيلين المحترفين، ومؤسسة بيت الشعر بالمغرب، تزامنا مع اليوم العالمي للشعر.
وشهد حفل التدشين الذي حضره وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، والمدير العام لمجموعة بريد المغرب أمين بنجلون التويمي، وسفير دولة فلسطين جمال الشوبكي وسفيرة المملكة الأردنية الهاشمية جمانة غنيمات، وجمع من الشعراء والأدباء والفنانين التشكيليين، إزاحة الستار عن الطابع البريدي المخلد لليوبيل الفضي للوكالة الذي أصدرته مجموعة بريد المغرب.
وأكد المدير المُكلف بتسيير وكالة بيت مال القدس الشريف، الدكتور محمد سالم الشرقاوي أن الوكالة تعمل على تحصين مكتسباتها وتعزيز حصيلة عملها المُشرفة في دعم القدس وأهلها المرابطين بالروح المقدامة، التي تعكسها المنهجية العملية، التي تطبع عمل صاحب الجلالة الملك محمد السادس على رأس لجنة القدس.
وقال الشرقاوي، إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، أكد في أكثر من مناسبة، “أن مدينة القدس تحظى بمكانة متميزة في وجدان الشعوب العربية والإسلامية، مما يجعلها أمانة على عاتقنا جميعا، ومسؤولية كبرى أمام الله والتاريخ”.
وذكر السيد الشرقاوي أن هذا الحفل يمثل لقاء متجددا مع “النُّخبة المغربية بأقلامها ومحابرها ورِيَّشها، في عام الاحتفال باليوبيل الفضي للوكالة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله ورعاه، رئيس لجنة القدس”.
وقال المدير المُكلف بتسيير الوكالة إن هذه الأخيرة ” رصدت هذا العام ميزانية تقارب 3.4 مليون دولار أمريكي، لدعم قطاعات التعليم والصحة والمساعدة الاجتماعية والثقافة والإعلام والنشر والتوثيق، وذلك بتمويل كامل من المملكة المغربية”.
وأضاف أن الوكالة ستطلق في القدس يوم الخميس 23 مارس 2023، بحول الله، برنامجها لشهر رمضان الكريم لهذا العام يشمل مشاريع المساعدة الاجتماعية والتنمية البشرية والتنشيط الثقافي والفني بغلاف مالي يتجاوز 200 ألف دولار أمريكي، مبرزا أنه “لأول مرة، تنظم جمعية المركز الثقافي المغربي – بيت المغرب في القدس أنشطة مشتركة مع 10 جمعيات مقدسية، طيلة الشهر الكريم، بميزانية تقارب 100 ألف دولار أمريكي، ستكون فاتحة خير لأنشطة وبرامج بيت المغرب في القدس، عند افتتاحه الرسمي، قريبا، بإذن الله”.
وفي كلمته أمام الحفل أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد أنه وتنفيذا للتوجـيهات الملكية السامية لن تذخر وزارته أي جهد في سبيل نصرة القضية الفلسطينية والفلسطينيين، وتبقى منفتحة لدعم أي مبادرة شبابية أو ثقافية أو حتى تواصلية في مجال تعزيز العمل الثقافي وتقوية مبادرات الدعم المادي والمعنوي في سبيل إعطاء إشعاع أكبر للمبادرات الثقافية التي تقرب الشعبين المغربي والفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى