إقتصادسياسةعالم عربيمقتطفات

بورصات الخليج تتراجع تحت ضغط توترات عسكرية

هبطت البورصة السعودية يوم الأحد، متوافقة مع معظم أسواق الأسهم الخليجية، بعدما وافقت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) على نشر سفينة حربية وصواريخ باتريوت في الشرق الأوسط.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية إثنين في المائة، ليغلق عند 8675 نقطة، مسجلا أدنى مستوياته منذ نهاية مارس. وهبط المؤشر بنحو سبعة في المائة هذا الشهر.

وقال محمد علي ياسين الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات في أبوظبي كابيتال بأبوظبي ”التوترات العسكرية المتزايدة بين الولايات المتحدة وإيران تضغط على السوق هبوطا“.

وذكر الجيش الأمريكي الأسبوع الماضي أن مجموعة من القاذفات من طراز بي-52 ستنضم للقوات الإضافية التي سترسل إلى الشرق الأوسط بعد مؤشرات مقلقة على استعدادات محتملة من إيران لشن هجوم.

وقال طلال السمهوري مدير إدارة الأصول في أموال بالدوحة إن هبوط البورصة السعودية يرجع بشكل أساسي لضعف المعنويات بسبب التوترات مع إيران والتوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وأضاف ”المعنويات السلبية تطغى علي التوقعات بزيادة تدفقات الأموال الخارجية بفضل الانضمام لمؤشر إم.إس.سي.آي“، في إشارة إلى ضم الأسهم السعودية إلى مؤشر الأسواق الناشئة التابع لمؤسسة مؤشرات الأسهم هذا الشهر.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.6 في المائة، تحت ضغط تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصرف في الإمارة، 3.5 في المائة. وهوى سهم بنك الاستثمار شعاع كابيتال ثمانية في المائة، بينما هبط سهم دي.إكس.بي إنترتينمنتس للحدائق الترفيهية، المشغلة لليجولاند وموشنجيت ستة في المائة.

وصرح طارق قاقيش العضو المنتدب بإدارة الأصول في مينا كورب للخدمات المالية ”البحرية الأمريكية ترسل سفنا تجاه المنطقة، ما يثير قلق أي مستثمر يسعي للتعامل في ظل شح في السيولة“.

لكن المؤشر العام لسوق أبوظبي ارتفع 0.9 في المائة، بدعم من أسهم البنوك. وصعد سهم بنك أبوظبي الأول 1.9 في المائة.

ورغم ذلك، هوى سهم الواحة كابيتال 8.4 في المائة، بعد أن أعلنت الشركة تكبد خسائر صافية بنحو 57.8 مليون درهم بسبب إعادة تقييم استثمارها في شركة إيركاب لتأجير الطائرات. وانخفض سهم دانة غاز.

وهبط مؤشر بورصة قطر، مع تراجع السهمين القياديين بنك قطر الوطني وقطر لنقل الغاز (ناقلات) 0.8 و2.7 في المائة على الترتيب.

ويرى المستثمرون قيمة في البورصة المصرية بعدما شهدت موجة بيع قوية الأسبوع الماضي. وكان حجم التعاملات هزيلا للغاية، مع تداول نحو 12 مليون سهم في السوق.

وقاد سهم شركة الاستثمار المباشر القلعة المكاسب بصعوده 6.2 في المائة، بينما ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المائة إلى 14122 نقطة.

وقال محمد الحاج خبير الأسهم لدى المجموعة المالية هيرميس بدبي ”هبطت البورصة المصرية خمسة في المائة الأسبوع الماضي، متوافقة مع أسواق ناشئة عالمية أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى