الأولىمقتطفات

بعد نحو 18 شهراً… إماما الحرمين يصدحان بـ«استووا… تراصّوا» في مشهد مهيب فجراً

استووا… اعتدلوا… تراصّوا… سدّوا الخلل»… عبارات غابت لقرابة العامين، وفجر اليوم (الأحد)، ردد إمام الحرم المكي العبارات بعد نحو 18 شهراً في مشهد وصف بالمهيب، وراج فيديو على نطاق واسع في العالم أجمع، يوثق تلك اللحظات الروحانية.

وشهد المسجد الحرام فجر اليوم توافد أعداد كبيرة من المصلين والمعتمرين بعد تخفيف الاحترازات الصحية، وإلغاء التباعد الجسدي، والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام، وأخذ التصاريح اللازمة من خلال استخدام تطبيق «اعتمرنا» أو «توكلنا» لأخذ مواعيد الصلاة أو لأداء مناسك العمرة.

يُذكر أن المصلين استشعروا اليوم خلال أدائهم صلاة الفجر الروحانية الإيمانية، من خلال عودة الصفوف إلى التكامل والاصطفاف جنباً إلى جنب استجابةً لتنبيه إمام المسجد الحرام على الاستواء والتقارب.

كانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قد أزالت ملصقات التباعد الجسدي داخل المسجد الحرام وأروقته وساحاته ومرافقه، وذلك مواكبةً لقرار تخفيف الإجراءات الاحترازية وعودة الحرمين الشريفين لاستقبال القاصدين والزوار بكامل طاقتهما الاستيعابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى