بركة.. شح المياه قد يزيد في السنوات المقبلة

أكد وزير التجهيز والماء، نزار بركة على أهمية تطوير حكامة جيدة للمياه من أجل تلبية احتياجات وتطلعات السكان، ومعالجة شح المياه الذي قد يزيد في السنوات المقبلة، مذكرا في هذا السياق بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للماء في أفق 2030.

وأوضح بركة خلال ندوة نظمتها المدرسة الوطنية العليا للإدارة، أمس الخميس بالرباط، حول موضوع “التغييرات الجديدة في السياسة المائية”، أنه في ظل سياق يتسم بفترات جفاف شهدت نقصا في التساقطات ومنحى متزايدا في درجات الحرارة، فإن المغرب يشهد انخفاضا في الموارد المائية وبالتالي تغيرا في تدبيرها بزيادة الحجم المخصص للاستخدامات المنزلية مقارنة بالقطاع الفلاحي.

وفي هذا السياق، استعرض الوزير الإجراءات الرئيسية المتخذة، وفق التوجيهات الملكية السامية لمواجهة الإجهاد المائي، ومن بينها تسريع وتيرة بناء السدود والربط البيني بين السدود ومختلف الأحواض، مسلطا الضوء على أهمية تجميع وتحليل البيانات فيما يتعلق بالموارد التقليدية للماء من أجل وضع سياسات أكثر تكيفا مع التغيرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى