المغرب العربيسياسةمقتطفات

انتشار أمني كثيف في العاصمة الجزائرية واعتقالات في محاولة لاحتواء الاحتجاجات

صحيفة لبيب – اعتقلت الشرطة الجزائرية يوم الجمعة عشرات الاشخاص قرب ساحة البريد المركزي بالعاصمة حيث تلتقي التظاهرات الاسبوعية منذ 22 فبراير، للمطالبة برحيل رموز نظام بوتفليقة والغاء الانتخابات الرئاسية المقررة في الرابع من يوليو.

ورغم الانتشار الامني الكثيف مقارنة بالاسابيع الماضية والاعتقالات، تجمع المحتجون في بداية النهار قرب ساحة البريد ثم في شوارع وسط المدينة بعد صلاة الجمعة.

وقال مهنى عبد السلام احد المحتجين وهو استاذ في جامعة باب الزوار بالعاصمة “لاحظت أن الشرطة تعتقل بشكل منهجي كل من يحمل لافتة”، ولكن “لن نتوقف” عن التظاهر.

واصطفت سيارات الشرطة اضافة الى طوق امني شكلته قوات مكافحة الشغب لمنع المحتجين من الاقتراب من مبنى البريد المركزي.

وهتف متظاهرون ضد حكم العسكر والجنرالات وقائد اركان الجيش احمد قايد صالح الذي بات واقعيا، الرجل القوي في البلاد منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل تحت ضغط مزدوج من الشارع والجيش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق