اليوم العالمي للعمل الإنساني..البرلمان العربي يدعو إلى تعزيز روح التضامن العربي لمواجهة التحديات

دعا البرلمان العربي إلى تعزيز روح التضامن العربي لمواجهة التحديات الصعبة التي تواجه الفئات الأضعف والأشد فقرا، بما يتيح فرصة لتعزيز الأواصر الاجتماعية، والإسهام في خلق مجتمعات أكثر شمولا ومرونة، ورفع آثار الأضرار المترتبة على الأزمات الإنسانية.

وأشاد عادل بن عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، في بيان بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للعمل الإنساني والذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة (19 غشت من كل عام) بالمواقف الإنسانية المشرفة للدول العربية في دعم شعوب الدول الشقيقة والصديقة وإعانتها لمواجهة تداعيات الكوارث والأزمات والتي برهنت على رسوخ العمل الإنساني في استراتيجياتها.

وثمن المبادرات وحزم الدعم الفوري التي تقدمها الدول العربية لدعم وإغاثة اللاجئين والمنكوبين حول العالم بما ينم عن منظومة القيم الإنسانية المتمثلة في التسامح والمحبة والعطاء اللا محدود.

وأكد أن العمل الإنساني جزء لا يتجزأ من مسيرة الدول العربية والتزاماتها الأخلاقية تجاه الشعوب المتضررة من الكوارث والأزمات في جميع أنحاء العالم والتي لا ترتبط بدين أو عرق أو لون أو ثقافة.

ونوه رئيس البرلمان العربي بالمناسبة بجميع العاملين في المجال الإنساني الذين يبذلون جهودا استثنائية في أوقات غير عادية واصفا إياهم بـ “الأبطال الحقيقيين” كونهم يقدمون عملا إنسانيا جليلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى