المغربسياسة

الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تشارك في المنتدى الدولي لهيئات التقنين المنظم من طرف المعهد الدولي الاتصالات بلندن

صحيفة لبيب – شارك وفد من الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تقوده لطيفة أخرباش في أشغال المنتدى الدولي لهيئات التقنين الذي نظمه المعهد الدولي للاتصالات بشراكة مع خلية التفكير الخاصة بالتواصل، وهيئة تقنين الإعلام والاتصالات، وهيئة تنظيم الاتصالات بالمملكة المتحدة، وذلك يومي 7 و8 أكتوبر2019.
وذكر بلاغ للهيأة، توصلت صحيفة لبيب بنسخة منه، أن هذا اللقاء الذي شارك فيها أعضاء من الهيأة إلى جانب عشرات صناع القرار وخبراء التقنين السمعي البصري والاتصالات سنح للمتدخلين، الذين يمثلون خمسين هيئة تقنينية من كل أصقاع العالم، فرصة النقاش وتقاطع الرؤى حول قضايا مختلفة من بينها : تقنين وسائل الاعلام والاتصالات في ظل العولمة والرقمنة ؛ متطلبات التقنين العابر للحدود والقطاعات والمقننين؛ إدارة المنافسة في “عالم الانترنيت”؛ دور هيئات التقنين في التربية الرقمية وتعزيز الديمقراطية؛ فضلا عن الأنظمة الجديدة لسوق الاستثمارات الرقمية.
واضاف المصدر ذاته، أنه على هامش فعاليات المنتدى السنوي للمعهد الدولي للاتصالات المنعقد يومي 9 و 10 أكتوبر، عقدت رئيسة الهيأة العليا اجتماعا مع ميليكا بيسيك، المديرة التنفيذية لمعهد التنوع الإعلامي، بمقر هذه المنظمة البريطانية غير الحكومية التي أحدثت سنة 1997 والتي تعنى أساسا بدعم تغيطة متوازنة للتنوع داخل المؤسسات الإعلامية، ومكافحة خطاب الكراهية وجميع أشكال  التعصب في وسائل الاعلام وتعزيز الصحافة المسؤولة والتشجيع على الحوار بين الثقافات.
كما أجرى وفد الهيأة العليا  محادثات مع كيفن باخورست، مدير المضامين بهيأة تنظيم الاتصالات المكلفة بتقنين القطاع السمعي البصري والمواصلات بالمملكة المتحدة، تمحورت حول عدد من المواضيع المتعلقة بتقنين الاعلام، ولا سيما الانتقال الرقمي والتربية على الاعلام وتتبع البرامج. كما عبر الطرفان خلال هذا الاجتماع عن استعدادهما لتقوية علاقات التعاون بغية تعزيز التفكير المنهجي المشترك حول الممارسات الفضلى لخدمة مستخدمي وسائل الاعلام.
يشار إلى أن الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري تعد عضوا بالمعهد الدولي للاتصالات الذي يحتفي بالذكرى الخمسين لتأسيسه بالعاصمة لندن سنة 1969. إذ يعتبر المعهد منظمة غير حكومية وغير تجارية تسهر على تنظيم منتدى لتبادل الخبرات والتجارب يجمع الحكومات وصناع القرار العموميين والخواص، والمقننين ومسؤولي الصناعة السمعية البصرية والاتصالات تحت سقف واحد.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق