الهند تؤكد أن جنوب إفريقيا وجهت الدعوات للمشاركة في اجتماع بريكس/إفريقيا بمبادرة أحادية الجانب

أكد بلاغ للحكومة الهندية أن جنوب إفريقيا وجهت الدعوات للمشاركة في اجتماع “بريكس/إفريقيا”، المقرر عقده في 24 غشت بجوهانسبورغ، بمبادرة أحادية الجانب وبصفتها الوطنية.

وأشار البلاغ، في هذا الصدد، إلى أنه من المرتقب أن يحل الوزير الأول الهندي، ناريندرا مودي، خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 24 غشت الجاري، بجنوب إفريقيا للمشاركة في القمة ال 15 للبريكس، موضحا أنه سيشارك أيضا في اجتماع “بريكس/إفريقيا” الذي يضم مشاركين آخرين ” دعتهم جنوب إفريقيا”.

وكان مصدر مأذون من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج قد أكد أن الأمر يتعلق باجتماع “ينظم على قاعدة مبادرة أحادية الجانب للحكومة الجنوب إفريقية”.

وشدد المصدر ذاته على أنه بالنسبة للمملكة المغربية، لم يكن واردا أبدا التفاعل إيجابا مع الدعوة للمشاركة في اجتماع بريكس/إفريقيا على أي مستوى كان.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد أجرى مباحثات هاتفية يوم الأحد مع وزير الشؤون الخارجية الهندي سوبرامانيام جيشانكار.

   وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أن الوزيرين نوها بالمستوى الرفيع الذي بلغته الشراكة الاستراتيجية بين البلدين،  والتي تم إرساؤها بمناسبة الزيارة التاريخية التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، للهند في نونبر 2015، كما استعرضا الفرص والآليات الرامية إلى الإرتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستوى أكثر طموحا.

 وأضاف البلاغ أن الوزيرين تباحثا أيضا بشكل معمق حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما علاقات المملكة مع مجموعة “البريكس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى