المغربسياسةمقتطفات

الناشرة المغربية فاطمة الزهراء أورياغلي.. الدعم العمومي لا يتجاوز نسبة 7 في المائة تقريبا من تكاليف الصحف ومصاريف تسييرها

صحيفة لبيب –  أكدت فاطمة الزهراء أورياغلي، نائبة كل من رئيس المجلس الوطني للصحافة، ورئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، أن الدعم العمومي الذي تحصل عليه الصحف المغربية لا يتجاوز نسبة 7 في المائة تقريبا من تكاليفها ومصاريف تسييرها.

وقالت أورياغلي، في مداخلة لها بالندوة الوطنية التي نظمتها أمس الجمعة الهيئة المغربية للصحافيات ومختبر الدراسات السياسية والحكامة الترابية بكلية الحقوق بالمحمدية، إن المغرب يعرف زهاء 4200 نشرة إعلامية، منها حوالي 1000 تكتسي طابعا قانونيا، و420 منها تتمتع بالملاءمة مع القانون الجديد، و50 في المائة منها تتوفر على رقم اللجنة الثنائية، فيما 30 صحيفة فقط هي التي تعتبر مطابقة بشكل كامل مع القانون.

واعتبرت أورياغلي، الناشرة المهنية التي تصدر  عددا من الصحف، منها “فينانس نيوز” و”لاكوتيديان” و”بورس نيوز”، أن الصحافة تعد مهنة تتطلب ممارستها الوقت والإمكانيات لضمان استقلاليتها، مشيرة إلى أن المقاولة الصحافية والصحافيين يتعين عليهم التلاؤم مع تطور الوضع المهني نحو العالم الرقمي الذي أخذ يؤثر بشكل كبير على الصحافة الورقية.

وذكرت أورياغلي أن هذه الندوة تتكامل مع الجهود التي تقوم بها الفيدرالية المغربية لناشري الصحف والمجلس الوطني للصحافة وهيئات مهنية أخرى من أجل بلورة مقترحات وتوصيات تساهم في تطوير ودعم هذا القطاع.

وشددت أورياغلي على أهمية التكوين الصحافي ودوره في تعزيز صحافة مهنية ومسؤولة ولا سيما في الفضاء الرقمي، مما قد يساهم في محاربة الأخبار المضللة والقذف ورداءة المحتوى. مؤكدة أن الصحافيين ووسائل الإعلام يقومون بخدمة عمومية، وينبغي أن ترتكز هذه الخدمة على تقديم منتوج إخباري يتمتع بالجودة والمصداقية، ويقوم على احترام أخلاقيات المهنة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق