أخبار العالمسياسة

المكسيك ترى في مذبحة إل باسو بالولايات المتحدة “عملاً إرهابياً”

قال وزير خارجية المكسيك، مارسيلو إيبرارد إن النائب العام في بلاده يدرس رفع دعوى قضائية، سعياً إلى تصنيف حادث إطلاق النار في إل باسو (تكساس الأميركية) عملاً إرهابياً.

وقتل سبعة مكسيكيين في الهجوم الذي راح ضحيته 20 شخصاً، ما دفع بالحكومة المكسيكية إلى التحرك، خصوصاً في ظلّ تصاعد الشعور بالعداء، في الولايات المتحدة، تجاه المهاجرين القادمين من الجنوب بشكل عام، والمكسيك خصوصاً.

وذكرت الحكومة المكسيكية أن إجراء قضائياً من هذا القبيل قد يقود إلى مطالبة الدولة بتسلّم المسلح. وترجح السلطات الأميركية أن تكون دوافع المذبحة عنصرية، فيما لا يبدو أن المكسيك راضية بهذا التصنيف.

ذلك أنّ وزير الخارجية، إيبرارد، قال من دون أيّ تردد في المؤتمر الصحافي: “بالنسبة للمكسيك هذا الشخص إرهابي”، وطالب الولايات المتحدة بإبداء موقف واضح وقوي ضد هذه النوعية من الجرائم.

ليس هذا فقط، بل أن إيبرارد أشار إلى أن وزارته ستطلب معلومات من واشنطن بشأن كيفية حيازة المهاجم السلاح الذي استخدمه، وما إذا كان المسؤولون الأميريكيون يتابعونه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى