صحيفة لبيب

المغرب ورهانات الدخول السياسي والاجتماعي

افتتاحية العدد 3 - 01/ 15 شتنبر 2020

مـحــمـد رضــوان

الدخول السياسي والاجتماعي المقبل سيكون استثنائيا بعدة مقاييس؛ فبعد صمود خمسة أشهر من المرحلة الأولى من انتشار جائحة كورونا، يبدو المغرب اليوم أمام تحد حقيقي للخروج بأقل الأضرار من حالة اكتساح الوباء مجددا لعدد من كبريات مدن المملكة.

كان خطاب جلالة الملك بمناسبة ذكرى ثــورة الملك والشعب قويا وصريحا ويحمل رسالـة واضحة بأن مسؤولية عبور هذا المنعطف في زمن كورونا، هي مسؤولية جماعية وفردية في الآن ذاته.

بلا شك، الالتزام هو أساس القيم التي يحتــاج إليها المجتمع في ظرفية هيمنة الوباء، بدونه لا معنـــى للحديــث عــن المسؤولية والمواطنة والتضامن.

لملامسة بعــض ملامــح رهــانات الدخول السياسـي والاجـتماعــي والتربـــوي، تنــاول هــذا العدد بعضهـــا كرهــان استكمال إصلاح أنظمـــة التقاعــــد، الــذي يتـــوقع أن يطـرح في الدورة التشـــريعية المقبلة، وهـــو ما سيفـتح المجال مجددا لعــودة النقــاش العمومي حول هذه القضية. النقــاش مطلــوب، وهــــو غيـــر الجدل؛ وكلما أتيحت المعلومات الصحيحة والمعطيات الدقيقة، كان هناك نقاش إيجابي وبناء بعيدا عن الجدل العقيم.

في هـذا العــدد من الجريدة مواد متنوعـــة؛ أخبارٌ وحــوار وأرقام وتقارير ومعطيات تســـاعد على تسليط الضــــوء على وضعيــــة التقاعد بالمغرب، ومشروع إصلاح القطاع، ودور الحماية الاجتماعية فـــــي توفـير الشعــور بالأمـــــان، ونصائح وخدمــات للمتقاعدين والمسنين. المتقاعدون ليسوا شريحة منفصلة عن المجتمع، بل هم لحمته ودعامته الصلبة؛ إنهم الحلقة التي تربط بين الأجـيــال وتصـــون ذاكــرتها، وكثيـرا ما يلعبــون دور الساعد الأيمن في بعض لحظاته الدقيقة.

أكيد سيُعاد اكتشاف هذا الدور في زمن التعليم عن بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى