المعاشات والرعاية الاجتماعيةمقتطفات

المعايير الدنيا للحماية الاجتماعية حسب منظمة العمل الدولية

من أجل أن يستفيد جميــع أفــراد المجتمــع علــى الأقل مــن مسـتوى أساسـي مـن الضمـان الاجتماعي طـوال حياتهـم

اعتمـدت الاتفاقية رقـم 102 لمنظمـة العمـل الدوليـة بشـأن الضمـان الاجتماعي (الحماية الاجتماعية) فـي سـنة 1952، ودخلـت حيـز التنفيـذ فـي سـنة 1957 .

وتحـدِّد هـذه الاتفاقية الحـد الأدنى لإعانات الضمـان الاجتماعي وشـروط منحهـا، فضـلاً عـن الفـروع التسـعة الرئيسـية التـي يشـملها الضمـان الاجتماعي، وهـي: الرعايـة الطبيـة، وإعانـة المـرض، وإعانـة البطالـة، وإعانـة الشـيخوخة، وإعانـة إصابـات العمـل (حـوادث الشـغل) أو الأمراض المهنيـة، والإعانة العائليـة، وإعانـة الأمومة، وإعانـة العجـز، وإعانـة الورثـة (المتوفـى عنهـم).

وتقــدم التوصيــة رقــم 202 (2012 ) بشــأن أرضيــات الحمايــة الاجتماعية مبــادئ توجيهيــة عامــة مــن أجـل توسـيع نطـاق أنظمـة الضمـان الاجتماعي وتتميمهـا، مـن خـلال إقامـة أرضيـات وطنيـة للحمايـة الاجتماعية تكـون فـي متنـاول جميـع المحتاجيـن.

وتدعـو هـذه التوصيـة إلـى توفيـر الحمايـة الاجتماعية للأشخاص غيـر المحمييـن والفقـراء والفئـات الهشـة، بمـن فـي ذلـك العاملـون فـي القطـاع غيـر المنظـم وأســرهم.

ويتمثــل الهــدف مــن هــذه التوصيــة فــي أن يســتفيد جميــع أفــراد المجتمــع علــى الأقل مــن مسـتوى أساسـي مـن الضمـان الاجتماعي طـوال حياتهـم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى