ثقافة

المجلس المغربي للشؤون الخارجية ينظم لقاء تفاعليا حول السياسة الأمريكية في المنطقة المغاربية والعربية بعد فوز الديمقراطي جو بايدن

صحيفة لبيب- 25 نونبر 2020

ينظم المجلس المغربي للشؤون الخارجية لقاء تفاعليا عن بعد يوم الجمعة 27 نوفمبر 2020 ابتداء من الساعة السابعة مساء.

وذكر بيان للمجلس أن هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار أنشطته الفكرية والعلمية، سينظم تحت عنوان  “كيف ستكون السياسة الأمريكية في منطقتنا المغاربية والعربية بعد فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية ؟ “.

وأضاف البيان أن هذه الفعالية، التي سيقوم بتنسيقها رئيس المجلس محمد السنوسي، ستعرف تقديم أوراق تحليلية، منها على الخصوص ورقة حول “إمكانية تحصين العلاقات المغربية الأمريكية في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن” للسفير نور الدين السفياني، و”تأثيرات الظاهرة ‘الترامبية’ على الوضع الإقليمي العربي خلال الأربع سنوات الماضية” للباحث والإعلامي محمد رضوان، وورقة حول “بايدن في البيت الأبيض والمنطقة المغاربية: حالة تونس نموذجا” للأكاديمي محمد امطاط.

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس المغربي للشؤون الخارجية، الذي تأسس في 30 مارس 2013 بالرباط، يعتبر هيئة مستقلة وغير ربحية، تكتسب أهميتها من الاهتمام ومواكبة الدور الحيوي والإستراتيجي للسياسة الخارجية في المحافظة على مصالح المغرب، وصيانة سيادته، وتطوير الرؤى على نحو يتواكب مع المستجدات الإقليمية والدولية ومع التوجه المستقبلي .

ويضم المجلس نخبة متنوعة من المهتمين بالشؤون الخارجية من أكاديميين واستراتيجيين ودبلوماسيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى