دوليسياسةمقتطفات

الشرطة البريطانية تعتقل جوليان أسانج في سفارة الإكوادور

أوقف مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج يوم الخميس في سفارة الإكوادور في لندن حيث كان لاجئا منذ سبع سنوات، ومن المحتمل أن يمثل في اليوم نفسه أمام القضاء البريطاني.

وقالت الشرطة البريطانية في بيان إن “جوليان أسانج، 47 عاماً، أوقف اليوم الخميس 11 أبريل من قبل عناصر شرطة العاصمة في سفارة الإكوادور”، موضحةً أنها مضت قدماً بهذا التوقيف بناء على أمر قضائي يعود يونيو 2012 صادر عن محكمة وستمنستر في لندن، بسبب عدم مثول أسانج أمام المحكمة.

وأعلنت في وقت لاحق أنه موقوف أيضا بموجب طلب تسليم من الولايات المتحدة.

وأعلنت الإكوادور، التي منحت جنسيتها لأسانج عام 2017، عن سحب الجنسية منه بعد فقدانه لحقّ اللجوء الذي أعطته إليه، وفق خارجية البلاد.

وأكدت الشرطة البريطانية أن الأسترالي وضع قيد الحجز في أحد مراكز الشرطة في لندن، وسيمثل “أمام محكمة وستمنستر بأسرع وقت ممكن”. ومن المحتمل أن تعقد جلسة استماع أسانج يوم الخميس.

وأعربت أستراليا من جهتها عن ثقتها بأن أسانج سيحظى بمعاملة قضائية منصفة بعد توقيفه في بريطانيا، وفق ما أكدت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين.

وبحسب شريط فيديو لعملية اعتقاله سجّلته وكالة روبتلي، أخرج جوليان أسانج الذي ظهر بشعر ولحية شائبين وبدا عليه التقدم في السن، من مقرّ سفارة الإكوادور برفقة ستة رجال شرطة بلباس مدني، توجهوا به إلى سيارة شرطة مصفحة.

وأمكن سماع أسانج في الفيديو لدى نقله من السفارة إلى سيارة الشرطة وهو يردد عبارة “على المملكة المتحدة أن تقاوم!”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق