سياسةمقتطفات

الشرطة الاسرائيلية تعتقل لفترة وجيزة وزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية

اعتقلت الشرطة الاسرائيلية صباح يوم الجمعة وزير شؤون القدس لدى السلطة الفلسطينية فادي الهدمي من بيته في مدينة القدس الشرقية المحتلة للتحقيق معه، وفق مصادر متطابقة.

وتجاهلت الشرطة الإسرائيلية التي أكدت التوقيف ذكر اسم الوزير فادي الهدمي مثلما فعلت في المرات السابقة.

وقال متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية في بيان أن “قام أفراد من الشرطة سريين من وحدة التحقيق المركزية في لواء اورشليم القدس صباح اليوم باعتقال مشتبه من بيته في شرقي القدس للاشتباه بتنفيذه اعمال حكومية من قبل السلطة الفلسطينية في القدس قي ظل أزمة لكورونا.”.

واضاف الناطق إن الموقوف في الأربعين من عمره وأوقف “بشبهة ارتكاب مخالفات للوائح القانون المطبق وتم ضبط وثائق معه وعشرات الاف الشواقل نقدا، واحيل للتحقيق”

وتمنع اسرائيل اي نشاط للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه طالب بالإفراج عن الهدمي

وقالت جهات قانونية للصحافيين ان الشرطة اطلقت سراح الهدمي دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وهذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها اعتقال الوزير الهدمي.

ونشرت عائلته مقاطع فيديو وصورا لاقتحام الشرطة الاسرائيلية بيته مع الكلاب.

وقال مقربون من عائلته “إن الشرطة قامت بتكسير الأبواب الخارجية والداخلية، واستخدمت الكلاب لدخول البيت وعاثت فيه فسادا”.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967 وضمتها لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وتعتبر إسرائيل القدس بأكملها عاصمة لها، بينما ينظر الفلسطينيون إليها كعاصمة لدولتهم المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى