السيد عبد الإله البوزيدي يحظى إلى جانب أعضاء وفد مغربي باستقبال من طرف الرئيس السنيغالي ماكي سال بدكار

صحيفة لبيب.. استُقبل السيد عبد الإله البوزيدي رئيس مجلس مقاطعة أكدال-الرياض، نائب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء المجالس الترابية من طرف الرئيس السينغالي ماكي سال، قبل يومين بالعاصمة دكار، ضمن أعضاء الوفد المغربي المشارك في المناظرة السنغالية المغربية حول اللامركزية.

وإلى جانب السيد البوزيدي، الذي يشغل أيضا رئيس مجلس مقاطعة الرياض أكدال، يضم الوفد المغربي، الذي يرأسه العامل المكلف بقطب التعاون والتوثيق بالمديرية العامة للجماعات الترابية عبد الوهاب الجابري، على الخصوص رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، منير الليموري، عمدة مدينة طنجة، ومسؤولون يمثلون المديرية العامة للمقاولات، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ولجنة الانتخابات، وصندوق الايداع والتدبير، فضلا عن رؤساء مختلف الجماعات.

 ويعكس استقبال رئيس جمهورية السينغال، ماكي سال، بالقصر الرئاسي بدكار، أعضاء الوفد المغربي المشارك في المناظرة السينغالية المغربية حول اللامركزية التي تنعقد أشغالها بالعاصمة السينغالية الاهتمام الذي يوليه رئيس الدولة السينغالي للعلاقات التاريخية والمتميزة القائمة بين المغرب والسنغال في مختلف المجالات.

وجرى هذا الاستقبال بحضور سفير المغرب بدكار حسن الناصري.

وأشاد الرئيس السينغالي، بهذه المناسبة، بمشاركة وفدين مغربيين هامين، خلال شهر يناير الجاري، في حدثين كبيرين بدكار، مشيرا إلى أن الوفد الثقافي الأول ذي الأهمية الكبيرة والذي ترأسه وزير الشباب والثقافة والتواصل ، السيد محمد مهدي بن سعيد، وضم أزيد من 70 فنانا مغربيا، شارك في الدورة الـ12 للمهرجان الوطني للفنون والثقافات بفاتيك، الذي حلت فيه المملكة كضيف شرف.

وأضاف أن الوفد الكبير الثاني ضم عمداء ومنتخبين مغاربة يشاركون في المناظرة السينغالية المغربية حول اللامركزية المنعقدة حاليا بدكار.

وأكد الرئيس ماكي سال، أن “هذا يمسنا ويبرز الأهمية التي يوليها المغرب، البلد الشقيق، لعلاقته مع السينغال”.

وكلف الرئيس ماكي سال، بالمناسبة، الوفد المغربي بنقل مشاعر الصداقة والامتنان لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى