مؤانسات

السعوديون يعودون إلى المساجد بكمامات بعد تعليق صلاة الجماعة لشهرين

صحيفة لبيب- 31 ماي 2020

عاد المصلون واضعين كمامات إلى المساجد في السعودية بعد فتحها- باستثناء مكة المكرمة- بعد أكثر من شهرين على وقف صلاة الجماعة بسبب الإغلاقات لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد.

وجلب مصلون سجادات الصلاة الخاصة بهم وأبقوا مسافة آمنة لا تقل عن مترين ملتزمين بقواعد التباعد الاجتماعي، مع استمرار منع الوضوء في المساجد.

وأعيد يوم الأحد فتح أبواب أكثر من 90 ألف مسجد في المملكة أمام المصلين، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وكتبت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية في تغريدة على تويتر “تهافت المصلون إلى بيوت الله لأداء أول فريضة بعد فتح المساجد ملتزمين بما أقرته الوزارة من التعليمات والإجراءات الاحترازية”.

ونشرت الوزارة فيديو يظهر مسجدا ارتدى فيه المصلون كمامات واقية وقاموا باستخدام علبة مطهر يدين بعد الصلاة.

وفي مسجد الراجحي في العاصمة الرياض، انتظر مئات في باحة المسجد قبل السماح لهم بالدخول لأداء صلاة الظهر، بينما تم في الخارج توزيع كمامات وسجادات الصلاة وقياس حرارة كل شخص جاء إلى المسجد.

وتوزعت شاشات داخل المسجد للحث على اتباع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس. وطلب منهم المغادرة فورا عند انتهاء الصلاة.

وقال السعودي عبد الرحمن (45 عاما) الذي جاء لأداء الصلاة مرتديا كمامته لوكالة فرانس برس “شعوري لا يوصف، نحن في سعادة. الحمد الله فضل من الله رجعنا إلى بيوت الله”.

وأكد ان “جميع أساليب الوقاية موجودة في هذا المسجد”.

وكانت السلطات السعودية وجهت المساجد بمنع التجمات والامتناع عن تقديم الطعام والشراب والسواك لتنظيف الأسنان.

وسجلت شكاوى عدم استجابة البعض وامتثالهم للإجراءات الاحترازية.

وكتب مستخدم على تويتر أنه أدى الصلاة في مسجد الحي ” لكن أقسم بالله أن البعض لا يهمه أي شيء، لا كمامة لا سجادة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى