السعودية تخطط لاستضافة 30 مليون معتمر بحلول عام 2030

يتوخى برنامج “خدمة ضيوف الرحمن”، الذي يرمي إلى تيسير سبل وخيارات القدوم لأداء العمرة لمختلف فئات ضيوف الرحمن، زيادة أعداد القادمين من الخارج لتأدية العمرة وزيارة المسجد النبوي، وزيادة الطاقة الاستيعابية لاستضافة 30 مليون معتمر بحلول عام 2030.

كما يهدف البرنامج، وفق صحف محلية، إلى استضافة السعودية لنحو 15 مليون معتمر في عام 2025، ويبدو أن المملكة اقتربت من تحقيق هذا الرقم بعد أن أعلنت الهيئة العامة للإحصاء أن إجمالي أعداد المعتمرين خلال عام 2022 بلغ 24.715.307 معتمرين، من بينهم 9.517.829 معتمرا أد وا العمرة لمرة واحدة.

ووفقا للهيئة، فقد بلغ إجمالي عدد المعتمرين من الخارج (8.372.429) معتمرا ، بينما بلغ عدد المعتمرين من الداخل 16.342.878 معتمرا . ووصل عدد السعوديين منهم إلى 6.642.881 معتمرا بنسبة 40.65 في المائة، في حين وصل عدد المعتمرين غير السعوديين من الداخل إلى 9,699,997 معتمرا بنسبة 59.35 في المائة.

ويهدف برنامج خدمة ضيوف الرحمن إلى تمكين المزيد من المسلمين للقدوم إلى السعودية وأداء العمرة وتسهيل إجراءات وصولهم، من خلال تسهيل التأشيرات، وزيادة عدد الرحلات، وتطوير مستوى الحفاوة والترحيب بضيوف الرحمن، إضافة إلى إطلاق منصة “ن سك” الإلكترونية، وهي منصة معتمدة عن طريقها يمكن إنهاء الإجراءات كافة.

ويعمل البرنامج مع 40 جهة حكومية لتطوير رحلة ضيوف الرحمن منذ لحظة التفكير في أداء العمرة حتى العودة لبلاده لتكون ذكرى مميزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى