أخبار العالمدوليسياسة

الرئيس السابق للإنتربول يعترف بتلقيه رشاوى

أقر الرئيس السابق للانتربول مينغ هونغوي يوم الخميس بتلقيه رشاوى بلغت 2,1 مليون دولار اثناء محاكمته في الصين، في سقوط مدو للمسؤول الكبير الذي كان يشغل أيضا منصب نائب وزير الشرطة في بلاده.

وقالت محكمة الشعب المتوسطة في تيانجين في شمال الصين إن مينغ “أظهر توبته” خلال الجلسة، التي شكلت ذروة القضية الدراماتيكية التي صعقت الانتربول وألقت الضوء على النظام القضائي غير الشفاف في الصين.

وذكرت المحكمة في بيان نشر على منصة ويبو الشبيهة بتويتر أنّ الحكم سيعلن “في موعد او توقيت محدد”.

وأظهرت الصور التي نشرتها محكمة تيانجين مينغ جالسا بين ضابطي شرطة وهو يرتدي سترة بُنّية اللون.

وظهر مينغ، الذي بات شعره رماديا، هزيلا مقارنة بصور التقطت له في العام 2017.

ومينغ ضمن عدد كبير ومتزايد من قيادات الحزب الشيوعي الذين شملتهم حملة لمكافحة الفساد أطلقها الرئيس شي جينبينغ والتي يقول معارضوه إنها وسيلة للقضاء على اعدائه.

وعاقبت السلطات أكثر من مليون موظف حتى الآن خلال حكم شي المستمر منذ ست سنوات.

وقالت المحكمة إنّ مينغ استغل وضعه ومناصبه ومن بينها نائب وزير الشرطة ورئيس الشرطة البحرية لتلقي رشاوى بلغت 14,46 مليون يوان (2,1 مليون دولار) في الفترة بين 2005 و2017.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق