المغرب العربيسياسةمقتطفات

الرئيس الجزائري يأمر بحظر الاحتجاجات للحد من انتشار فيروس كورونا

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الثلاثاء بحظر الاحتجاجات الحاشدة التي تطالب منذ أكثر من عام بإجراء إصلاحات سياسية، وذلك في إطار الجهود الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا بالبلاد.

وسجلت الجزائر حتى الآن خمس وفيات بالإضافة إلى 60 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

وكانت دعوات قد تزايدت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتعليق مسيرات الحراك الأسبوعية في الجزائر، ما يدفع المتظاهرين للبحث عن وسائل أخرى للاحتجاج تمكنّهم من تفادي خطر الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد.

ويوم الجمعة الماضي الموافق للاسبوع الـ56 على التوالي، خرج آلاف الجزائريين للتظاهر متحدين خطر الفيروس. وفي اليوم التالي فرقت الشرطة بضع مئات من المتظاهرين المتعنتين.

ومع ذلك ، فإن العديد من الشخصيات في هذه الحركة الاحتجاجية السلمية غير المسبوقة، دعت بشكل علني إلى تعليق المسيرات – التي جمعت مئات الآلاف من الجزائريين في ذروة الحراك – طالما أن خطر انتشار الوباء موجود.

وكتب المحامي مصطفى بوشاشي أحد أبرز وجوه الحراك على صفحته على فيسبوك “الحكمة تستوجب تعليق المسيرات حفاظا على الصحة العامة بانتظار المستجدات. إنها الطريقة المثلى للمحافظة على حضارية الحراك مع التفكير جماعيا في بدائل”.

وكذلك بين المعارضين السياسيين، ندعو أيضا إلى “مسؤولية الجميع في جعل صحة الجزائريين هي الأولوية”، كما طالب محسن بلعباس، رئيس التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية.

وقرر التجمع تعليق مشاركته في مسيرات الحراك، فيما دعت جبهة القوى الاشتراكية الى “مواصلة الثورة بأشكال أخرى”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق