أخبار العالم

الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد

صحيفة لبيب- 7 يوليوز 2020

اعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يوم الثلاثاء أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد الذي قلل طويلا من أهميته منذ بدء انتشار الوباء، علما بأنه اودى بأكثر من 65 ألف شخص في بلاده.

وقال بولسونارو (65 عاما) في مقابلة مع قنوات تلفزة عدة بعدما شعر بارتفاع حرارته “تلقيت للتو النتيجة الايجابية” للفحص.

واضاف “بلغت حرارتي 38 درجة لكن رئتي نظيفتان. وصف لي الاطباء هيدروكسي كلوروكين وازيتروميسين (مضاد حيوي) وشعرت بعدها بأنني افضل. أنا في حال ممتازة”، موضحا انه سيسعى الى العمل قدر الإمكان “عبر تقنية الفيديو”.

واعلن بولسونارو مساء الاثنين أنه خضع لفحص شعاعي للرئتين في مستشفى القوات المسلحة.

ونهاية مارس، قلل الرئيس البرازيلي الى حد بعيد من أهمية فيروس كورونا في خطاب متلفز.

وقال “بالنظر الى ماضيّ الرياضي، لن اقلق إذا اصبت بالفيروس. لن اشعر بشيء. في اسوأ الاحوال، سيكون الامر أشبه بانفلونزا صغيرة، زكام صغير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى