المغرب العربيسياسةمقتطفات

الجزائر تضيف صيغة “الصلاة في بيوتكم” مرتين بعد الانتهاء من الآذان على خلفية مكافحة كورونا

صحيفة لبيب – دعت السلطات الجزائرية، اليوم الثلاثاء، إلى إضافة صيغة “الصلاة في بيوتكم” مرتين بعد الانتهاء من الآذان في إطار الاجراءات الجارية للاحتراز من الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضحت مصادر إعلامية محلية أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف دعت كافة أئمة مساجد الجمهورية بإضافة صيغة “الصلاة في بيوتكم” مرتين بعد الانتهاء من صيغة الآذان المعروفة كاملة.

كما أعلنت الجزائر اليوم غلق كل المساجد وتعليق صلوات الجماعة بما فيها صلاة الجمعة، بعد جدل حول قرار إبقاء دور العبادة مفتوحة بينما تم غلق المدارس والجامعات وتوقيف المنافسات الرياضية للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

ونقل التلفزيون الحكومي عن وزير الشؤون الدينية والاوقاف، يوسف بلمهدي أن “لجنة الفتوى قررت تعليق صلاة الجمعة وصلوات الجماعة وغلق المساجد ودور العبادة عبر ربوع الوطن مع المحافظة على رفع شعيرة الأذان”.

والشعب الجزائري في غالبيته العظمى مسلم وبحسب الدستور “الإسلام دين الدولة”، لكن هناك أقلية مسيحية تقيم صلواتها في عدد قليل من الكنائس.

وأثار قرار غلق المدارس والجامعات ثم وقف المباريات الرياضية جدلا وسط الجزائريين خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر مدونون أنه “من غير المعقول” ان يتم غلق المدارس وتوقيف المناقسات الرياضية والإبقاء على المساجد حيث يتجمع مئات المصلين خمس مرات في اليوم وبأعداد هائلة يوم صلاة الجمعة.

وكانت لجنة الفتوى أوصت في مرحلة اولى بغلق المساجد بعد الفراغ من الصلاة مع الانتهاء من صلاة الجمعة في عشر دقائق، قبل ان تعلن الغلق التام، كما فعلت العديد من الدول الاسلامية.

والى غاية صباح الثلاثاء سُجلت في الجزائر 60 حالة اصابة بوباء كورونا المستجد بينها خمس وفيات، بحسب وزارة الصحة.

وقد سجلت وزارة الصحة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، وفاة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ بذلك العدد الإجمالي للوفيات خمس حالات من مجموع 60 حالة إصابة مؤكدة.

وكانت الحكومة الجزائرية قد قررت، أمس الاثنين، تعليق جميع الرحلات الجوية والبحرية مع العديد من مناطق العالم التي تعرف انتشار وباء كورونا كاجراء يكرس العزلة الجغرافية لتعزيز التدابير الوقائية وتقليص مخاطر تفشي الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى