التضامن من خلال العمل التطوعي.. غوتيريش يبرز الحاجة للتكاتف من أجل مستقبل أفضل

الثلاثاء 6 دجنبر 2022:

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بالتزام المتطوعين ببناء مجتمعات أكثر عدالة وتحسين صحة الكوكب، وذلك بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين.

وأوضح غوتيريش، في رسالة بهذه المناسبة، أن المتطوعين، ومن خلال خدمتهم المتفانية، “يجس دون خير ما في الإنسانية. وهم نصير حقيقي للعمل الذي نقوم به للنهوض بالسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان. وروحهم المعطاءة تثرينا جميعا”.

وحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن أكثر من مليار شخص يتطوعون بوقتهم ومهاراتهم وخبراتهم، للمساعدة في تحسين مجتمعاتهم.

ودعا الأمين العام إلى استمداد الإلهام، “اليوم وكل يوم، من جميع أولئك الذين يعملون من خلال مبادراتهم التضامنية، كبيرة كانت أم صغيرة، على تحسين عالمنا”.

وحسب الأمم المتحدة، فإن الاحتفال بهذا اليوم الدولي يمكن من إدراك “التأثير المغير للحياة الذي يحدثه المتطوعون على ملايين الأشخاص كل يوم”.

ومن خلال التطوع، يضيف المصدر، يتخذ الناس إجراءات لتحسين حياتهم وحياة من حولهم، معتبرا أن العمل التطوعي عالمي ويعزز المشاركة المدنية والاندماج الاجتماعي والتضامن والملكية.

ويسلط موضوع هذا العام، “التضامن من خلال العمل التطوعي”، الضوء على “أهمية التكاتف كالبنيان الواحد يشد بعضه بعضا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى