ثقافةسياسةعالم عربي

التراث القومي الفلسطيني يجبر الحكومة الجديدة على إعادة قسم اليمين

أعادت الحكومة الفلسطينية الجديدة، اليوم (الأحد)، أداء اليمين الدستورية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لتدارك خطأ في نص اليمين.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أن رئيس الحكومة محمد أشتية والوزراء، أعادوا أداء اليمين الدستورية أمام عباس بعد أن تبين أن هناك عبارة سقطت سهواً من نص اليمين خلال أدائه مساء أمس.
والعبارة التي سقطت تتعلق بالتراث القومي للشعب الفلسطيني في المادة 35 من القانون الدستوري، بحيث يتم القسم على الإخلاص «للشعب وتراثه القومي».
وأصبحت حكومة أشتية الحكومة رقم 18 منذ تأسيس السلطة الفلسطينية في عام 1994، والأولى برئاسة قيادي من حركة «فتح» منذ فوز حركة «حماس» في الانتخابات التشريعية عام 2006.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق