أخبار العالم

البرازيل تستأنف نشر وفيات كورونا وتنتقد منظمة الصحة العالمية

صحيفة لبيب- 10 يونيو 2020

استأنفت الحكومة البرازيلية نشر العدد الإجمالي للوفيات بفيروس كورونا المستجد في البلاد وانتقدت بشدة منظمة الصحة العالمية معتبرة أنها تفتقد إلى “الاستقلالية والشفافية” في مكافحة وباء كوفيد-19.

وكانت حكومة اليميني جاير بولسونارو توقفت عن نشر الحصيلة الإجمالية للوفيات يوم الجمعة، موضحة أنها تتبع أسلوبا جديدا يقضي بإعلان عدد الوفيات خلال 24 ساعة يوميا.

لكنها واجهت انتقادات حادة بينما طالبتها المحكمة العليا في قرار الإثنين باستئناف نشر الأرقام.

وقالت وزارة الصحة البرازيلية إن عدد الوفيات ارتفع بمقدار 1272 لتصبح الحصيلة الإجمالية 38 ألفا و406 وفيات. واضافت أن عدد الإصابات بلغ 739 ألفا و503. وبذلك أصبحت البرازيل الثالثة في العالم في عدد الوفيات والثانية في عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة.

من جهة أخرى، انتقد وزير خارجية البرازيل ارنستو أراوجو الثلاثاء منظمة الصحة العالمية معتبرا أنها “تفتقر للاستقلالية والشفافية والتناغم” في مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقال إرنستو أراوجو خلال اجتماع وزاري “علينا التحقق مما إذا كان الأمر مرتبطا بنفوذ سياسي، أو بنفوذ فاعلين غير حكوميين داخل منظمة الصحة العالمية أو أنها مسألة أسلوب وشفافية”.

وأشار خصوصا إلى “عدم التناغم” في المواقف المتعلقة بـأمور مثل “منشأ الفيروس والإصابة والاحتواء واستخدام هيدروكسي كلوروكوين ومعدات الحماية والآن انتقال العدوى عن طريق مرضى لا يعانون من اعراض”.

وكان الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو هدد الجمعة بسحب بلاده من منظمة الصحة العالمية كما فعل نظيره الأميركي دونالد ترامب، للاحتجاج على “انحيازها العقائدي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى