الباحث محمد السنوسي يواصل مشروعه الاستشرافي بإصدار مؤلف جديد بعنوان “الذكاء الاصطناعي برؤية استشرافية.. رحلة من أجل الإنسان”.

صحيفة لبيب/ محمد رضوان.. في إطار اهتمامه بالرؤية الاستشرافية للتحولات الجيو -ستراتيجية والرقمية الراهنة، يواصل الأستاذ الجامعي والباحث الأكاديمي محمد السنوسي استشرافه لمستقبل الذكاء الاصطناعي وتأثيراته العميقة على الإنسان ومحيطه بإصدار مؤلف جديد بعنوان “الذكاء الاصطناعي برؤية استشرافية.. رحلة من أجل الإنسان”.

ويُثير هذا الكتاب، الصادر باللغة الفرنسية عن منشورات “مكين” بالرباط، والذي يقدم له الخبير المتخصص، محمد توفيق ملين، المدير العام للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية، واحدة من أكثر المواضيع الشائكة المرتبطة بالتطورات الهائلة للتقنية الرقمية، ويتعلق الأمر بالذكاء الاصطناعي، الذي عُقدت له المؤتمرات الدولية والمنتديات العلمية والمفاوضات السياسية حول تداعياته المحتملة على مستقبل حياة الإنسان ونشاطاته المختلفة.

ويتميز الكتاب بعرض علمي ومنهجي يسعى إلى مقاربة الإشكالات التي ينطوي عليها هذا التطور الرقمي الجديد والرؤى التي تبلورت إزاءه من قبل الخبراء والمختصين، إلى جانب رؤية الكاتب الاستشرافية لهذا الموضوع.

وفي هذا السياق، يقول المؤلف، الأستاذ السنوسي، إن التوقع بدقة لمستقبل الذكاء الاصطناعي مسألة معقدة، لكن يمكن مناقشة بعض الاتجاهات والآفاق الممكنة المبنية على التطورات الجارية، مبرزا أننا نوجد اليوم أمام رؤيتين إزاء هذا الموضوع؛ واحدة متفائلة ترى أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يقود إلى نوع من اليوتوبيا التكنولوجية التي تعتقد أنه بالإمكان معالجة الأمراض بفضل التشخيص الطبي الدقيق الذي تتيحه هذه التقنية، وتجنب كوارث بيئية بتدبير محكم للموارد، وكذلك القضاء على الفقر من خلال أنظمة اقتصادية ذكية.

وأضاف الكاتب أنه بموازاة ذلك توجد رؤية مقابلة تحذر من خطورة تجاوز الذكاء الاصطناعي لسيطرة ومراقبة الإنسان، بحيث يمكن أن يفاقم التفاوتات، ويقلص فرص العمل، ويطرح تهديدات أمنية خطيرة، وهو ما دفع البعض إلى التأكيد على ضرورة ضبط الجوانب القانونية والأخلاقية لعملية تطوير الذكاء الاصطناعي.

يغوص الأستاذ السنوسي في تفاصيل أحلام المتفائلين وهواجس المتحفظين على هذه التقنية الرقمية المثيرة للجدل، وبالنسبة إليه فإن التوازن بينهما هو الذي ينبغي أن يحدد مستقبل الذكاء الاصطناعي، بل وطبيعة مجتمعاتنا أيضا.

يُشار إلى أن الأستاذ محمد السنوسي سبق أن أصدر عدة مؤلفات منها على الخصوص كتاب” الاستشراف؛ رحلة في قلب المستقبل”، الذي عُقدت له في الفترة الأخيرة لقاءات لقراءة أفكاره ومضامينه بحضور جامعيين وأكاديميين ومهتمين.

ويعد الأستاذ السنوسي واحدا من الباحثين المغاربة والمتخصصين في الفكر الاستشرافي الجيوستراتيجي، وهو أستاذ الدراسات الاستشرافية والشؤون الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط وبعدد من مؤسسات التعليم على الصعيد الوطني والدولي، حيث يشرف على بحوث في الذكاء الاقتصادي والاستراتيجي والجيو- اقتصادي والجيو- استراتيجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى