سياسةمقتطفات

الاحتلال الاسرائيلي يعتقل رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية بالقدس ونائبه ويبعدهما عن الأقصى

أفاد مصدر فلسطيني أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت فجر اليوم الأحد الشيخ عبد العظيم سلهب رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية بالقدس في إطار حملة الاعتقالات التي تشنها قوات الاحتلال على أبناء مدينة القدس الشريف.

وأضاف المصدر لصحيفة “لبيب” الإلكترونية، أن سلطات الاحتلال اعتقلت أيضا نائب المدير العام للأوقاف ناجح داود بكيرات، مشيرا إلى أن  قوات الاحتلال، التي داهمت منزلي المعتقلين في وقت مبكر من صباح اليوم، تسعى إلى إعادة إغلاق باب الرحمة في المسجد الأقصى.

وسلمت أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي كلا من رئيس مجلس الأوقاف، الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائبه الشيخ ناجح بكيرات، قرارات بإبعادهما عن المسجد الأقصى لمدى سبعة أيام، حسبما أفاد المحامي محمد محمود بعد زيارتهما في مركز شرطة المسكوبية في القدس المحتلة.

من جهة أخرى، أفدت وكالة الأنباء الفلسطينية (وافا) أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قررت، اليوم الأحد، إبعاد إمام مسجد بيت حنينا، أحد أئمة مدينة القدس الشيخ رائد دعنا عن المسجد الأقصى المبارك لمدة ستة أشهر.

وكانت الاحتلال كانت قد اعتقلت الاثنين الماضي الشيخ دعنا من باب العامود، بسبب توليه إمامة المصلين في صلاة الظهر بمنطقة باب الرحمة داخل الأقصى، واقتادته إلى أحد مراكزها للتحقيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى