الأعداد المتزايدة للموظفين المحالين على التقاعد قد يتسبب في إرباك أداء إدارات ومؤسسات عمومية

صوت المتقاعد..

– تشهد العديد من الإدارات والمؤسسات العمومية المغربية إحالة أعداد متزايدة من الموظفين على التقاعد والتي ستتصاعد في السنوات القليلة المقبلة، مما يتسبب في ارتباك أداء هذه المؤسسات.

وتعد المندوبية السامية للتخطيط واحدة من هذه المؤسسات الحيوية التي ستعرف عدة حالات لإحالة موظفيها على التقاعد بعد وصولهم إلى سن التقاعد ولاسيما في السنتين المقبلتين.

وقال المندوب السامي للتخطيط، أحمد الحليمي، بهذا الخصوص، إن “المندوبية سجلت على مدى السنوات الخمس الماضية، عجزا في التوظيف بلغ 168 منصبا، في الوقت الذي ستبلغ فيه حالات الإحالة على التقاعد بين 2022 و2025، زهاء 472 شخصا. ووفقا لنتائج الدراسة التي أجريناها هذه السنة حول التدبير التوقعي للوظائف، تبلغ الحاجيات للمندوبية السامية للتخطيط، في المتوسط، حوالي 90 موظف، برسم نفس الفترة”.

تفاصيل هذا الموضوع ومواضيع أخرى في العدد الحالي (47) لصحيفة صوت المتقاعد..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى