المغربسياسةمقتطفات

استئناف الصيد البحري بآسفي بعد ثلاثة أسابيع من التوقف

صحيفة لبيب- 19 أبريل 2020

استأنفت قوارب الصيد أنشطتها تدريجيا، ابتداء من أمس الجمعة بميناء آسفي، بعد توقف ثلاثة أسابيع، مع السهر على الاحترام الدقيق للتدابير الوقائية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية، قصد الحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وأكد رئيس الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي، حسن السعدوني، أن عملية استئناف نشاط الصيد جرت بشكل تدريجي خلال هذا الأسبوع، بهدف ضمان تموين السوق الوطنية والوحدات الصناعية بالمنتجات البحرية.

وحسب رئيس الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي حسن السعدوني، فإن قرار توقف نشاط الصيد بميناء آسفي كان قد اتخذ، بشكل أحادي، من طرف مهنيي القطاع كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس “كورونا” في صفوف البحارة والصيادين والمساهمة في الجهود الجماعية لمكافحة الوباء.

وقال إن “شعورا بالخوف بدأ يتسلل، منذ البداية، إلى نفوس البحارة والصيادين بسبب المعلومات المغلوطة المروجة حول الفيروس”، مسجلا أن هذه الحالة دفعت بالكثير منهم إلى المكوث في منازلهم منذ تطبيق حالة الطوارئ الصحية.

ويمثل قطاع الصيد البحري أحد ركائز الاقتصاد المحلي، باعتباره يوفر أزيد من 50 ألف منصب شغل مباشر وغير مباشر. ويتألف أسطول الصيد على مستوى ميناء آسفي من 1319 وحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق