ارتفاع كمية منتجات الصيد البحري المفرغة بميناء العرائش ب 3 في المائة مع متم غشت الماضي

سجلت الكميات المفرغة من منتجات الصيد البحري على مستوى العرائش ارتفاعا بنسبة 3 في المائة مع متم غشت الماضي، وفق تقرير للمكتب الوطني للصيد البحري.

وأفاد التقرير الأخير للمكتب، حول إحصائيات الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب، بان كمية الأسماك المفرغة بين يناير ومتم غشت الماضيين بلغ 9530 طنا، بقيمة سوقية تناهز 226,02 مليون درهم، أي أكثر ب 4 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، التي ناهزت فيها القيمة 217,08 مليون درهم.

وحسب الأنواع، فقد سجلت كمية الأسماك السطحية المفرغة بميناء العرائش زيادة بنسبة 6 في المائة، حيث وصلت إلى 6824 طنا، بقيمة سوقية تناهز 52,91 مليون درهم (زائد 26 في المائة)، مقابل 6430 طنا و 42,05 مليون درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الماضي.

بالمقابل، تراجعت كمية الأسماك البيضاء المفرغة بنسبة 13 في المائة، لتصل إلى 572 طنا بقيمة سوقية تناهز 32,11 مليون درهم (+1 في المائة)، مقابل 660 طنا و 31,66 مليون درهم عام 2022.

ووصلت كمية الرخويات المفرغة على مستوى ميناء العرائش 1059 طنا (ناقص 29 في المائة) بقيمة تبلغ 84,04 مليون درهم (ناقص 21 في المائة)، في وقت ارتفعت فيها كمية القشريات المصطادة لتناهز 1076 طنا (60 في المائة) بقيمة تناهز 56,95 مليون درهم (53 في المائة).

يذكر أن الكميات المفرغة من منتجات الصيد الساحلي والتقليدي، بمختلف موانئ المملكة المغربية، بلغت 753 ألفا و996 طنا عند متم غشت المنصرم، مسجلة انخفاضا نسبته 16 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها قبل سنة، بينما سجلت القيمة السوقية ارتفاعا بنسبة 7 في المائة لتصل إلى أزيد من 7,02 مليار درهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى