المغربسياسةمقتطفات

احتجاج حكومة الوفاق الليبية بشأن تحليق طائرتين فرنسيتين فوق مصراتة

صحيفة لبيب- 29 أبريل 2020

احتجت حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تعترف بها الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، بشأن تحليق طائرتين فرنسيتين في سماء مدينة مصراتة على بعد 200 كلم شرق العاصمة طرابلس.

وأكدت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني في بيان صحافي”انزعاجها من خرق الطيران الحربي الفرنسي الأجواء الليبية”.

ونقل البيان عن المتحدث باسم الخارجية محمد القبلاوي، أن” طائرة حربية فرنسية من نوع (رافال) وطائرة (تزويد وقود)” حلقتا “داخل الأجواء الليبية وتحديدا فوق سماء مدينة مصراتة ومنطقة أبو قرين”.

وأضاف أنّ “وزارة الخارجية احتجت لدى نظيرتها الفرنسية، باعتبار أنّ هذا العمل انتهاك للسيادة الليبية”.

وأشار القبلاوي إلى أن “الخارجية الفرنسية وعدت بالتواصل مع وزارة الجيوش لمعرفة خلفيات الموضوع وأسبابه، وإبلاغ الجانب الليبي بالنتائج فور وصولها”.

وسجل اختراق الأجواء الليبية وتحليق الطائرتين صباح اليوم.

وتقع بلدة أبو قرين على بعد 120 كلم جنوب مصراتة وهي خاضعة لسيطرة قوات حكومة الوفاق الوطني.

وتُتهم فرنسا إلى جانب مصر والإمارات وروسيا بدعم قوات المشير خليفة حفتر، في نفس الوقت الذي تُتهم فيه تركيا بتقديم الدعم العسكري لحكومة الوفاق.

وتشهد البلدة اشتباكات عنيفة بشكل متواصل منذ مطلع العام الجاري، حيث تحاول القوات الموالية للمشير خليفة حفتر التقدم صوب مصراتة ثالث أكبر مدن ليبيا من خلال السيطرة عليها.

وتشهد ليبيا الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، نزاعاً مسلحاً بين قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في الشرق الليبي من جهة، والقوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني ومقرّها طرابلس من جهة أخرى.

وبحسب الأمم المتحدة، قُتل المئات وشُرد أكثر من 200 ألف شخص منذ بدأ حفتر هجومه للسيطرة على طرابلس في أبريل 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى