اجتماع عربي بالقاهرة يبحث تأثير التغيرات المناخية على السكان في الدول العربية

الثلاثاء 7 دجنبر 2021 ..

بدأت اليوم الثلاثاء بالقاهرة أعمال اجتماع المجلس العربي للإسكان، لمناقشة عدد من القضايا تتعلق بالخصوص بالاستراتيجية العربية للتخطيط السكاني؛ والمشاركة في الدورة 55 للجنة السكان والتنمية للعام 2022؛ وتأثير التغيرات المناخية على السكان في الدول العربية.

كما يبحث الاجتماع سبل تعزيز قدرات العاملين في الشأن السكاني حول استخدام البرمجيات الحديثة؛ والمخاطر الاجتماعية وسبل مواجهتها؛ وبناء قدرات الإعلاميين لتوظيف الفنون الإعلامية الحديثة لدعم قضايا السكان والتنمية.

وفي كلمة بالمناسبة سجلت مساعد الأمين العام رئيس القطاع الاجتماعي بالجامعة العربية هيفاء أبو غزالة أن التصاعد المتسارع لقضية التغير المناخي، ومظاهرها وتبعاتها المتعددة، يفرض تحديات كبيرة على مختلف الفئات السكانية، وكذلك شيخوخة السكان كأحد الديناميات السكانية التي تلقي بتداعياتها على النمو الاقتصادي وما يترتب عليه من زيادة الضغوط المالية والضغوط على الاقتصاد الكلي.

وتابعت أن جائحة كورونا فاقمت من حدة هذه التحديات وكشفت عن ضعف جذري في الهيكل العالمي للرعاية الصحية وبخاصة تلك المرتبطة بتوفير معلومات وخدمات الصحة الإنجابية والجنسية، مما أدى إلى تغير معدلات الخصوبة؛ موضحة أن تحاليل البيانات أظهرت أن الوباء أوقف الوصول إلى خدمات تنظيم الأسرة وعطل برامج الصحة الإنجابية مما أدى إلى حوالي 7 ملايين من الحمل الغير مرغوب فيه بين الفئات الهشة.

ولفتت أبو غزالة إلى أن إعادة تخصيص الموارد بعيدا عن هذه الخدمات خلال هذه الجائحة كان له تأثير سلبي على صحة النساء والفتيات، وأدى إلى تفاقم فجوة عدم المساواة بين الجنسين والعنف القائم على النوع الاجتماعي.

ومن المنتظر أن يبحث الاجتماع تنسيق المواقف في أفق انعقاد الاجتماع السنوي للجنة السكان والتنمية بالأمم المتحدة، ، بما يتناسب مع الخصوصية التي تتمتع بها الدول العربية.

كما ستتم مناقشة سبل مواجهة وتخفيف آثار الجائحة على الفئات السكانية المختلفة وكذلك الحفاظ على ما تحقق من مكاسب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 وبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 1994 وإعلان القاهرة 2013.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى