دوليسياسةمقتطفات

إيران تعلن إسقاط طائرة مسيرة أميركية على خلفية توتر متصاعد في الخليج

أعلن الحرس الثوري الإيراني إسقاط “طائرة تجسس أميركية مسيرة” يوم الخميس لدى اختراقها المجال الجوي للجمهورية الإسلامية، في مؤشر جديد على تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران في المنطقة.

وقال الحرس الثوري في بيان إن “نيران الدفاع الجوي للحرس الثوري أسقطت” الطائرة المسيرة “في ساعات الصباح الأولى” في محافظة هرزمكان في جنوب إيران.

وأضاف البيان أن الطائرة، وهي من طراز غلوبال هوك (تصنعها الشركة الأميركية نورثروب غرونمان)، أسقطت في منطقة كوه مبارك “بعد أن اخترقت أجواء الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

ولم يتضمن البيان تفاصيل إضافية.

ولم يبث التلفزيون أي صورة بعد للطائرة المذكورة. وبحسب التلفزيون، تقع المنطقة التي سقطت فيها الطائرة في محيط مرفأ جاسك على بحر عمان. ومحافظة هرمزكان محاذية لمضيق هرمز الاستراتيجي الذي تمر عبره ثلث إمدادات النفط العالمية التي تنقل بحرا.

وتأتي الحادثة في خضم توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة.

وجدّدت واشنطن أمس الأربعاء اتهاماتها لإيران بالوقوف وراء هجومين على ناقلتي نفط يابانية ونروجية في بحر عمان في 13 يونيو، أثناء إبحارهما قرب مضيق هرمز.

ووقع الهجومان بعد شهر من تعرّض ناقلتي نفط سعوديتين وناقلة نروجية وسفينة شحن إماراتية لعمليات “تخريبية” في مياه الخليج. ووجهت واشنطن آنذاك أيضا أصابع الاتهام إلى طهران.

وتنفي طهران أي مسؤولية لها في هذه العمليات. وألمحت أخيرا الى احتمال وقوف الولايات المتحدة خلف الهجمات “المشبوهة” في منطقة الخليج، بعد فشلها في الحصول على نتيجة من العقوبات التي تفرضها على إيران.

وأعلن الجيش الأميركي أنّ الهجوم على ناقلة النفط اليابانية “كوكوكا كوريجوس” في بحر عمان الأسبوع الماضي ناتج من لغم بحري شبيه بألغام إيرانية.

وقال ضابط في القيادة الوسطى للقوات البحرية الأميركية شان كيدو في لقاء مع صحافيين في الفجيرة في شرق الإمارات العربية المتحدة حيث ترسو الناقلة المتضررة حاليا، “اللغم يمكن تمييزه ويشبه إلى حدّ كبير الألغام الإيرانية التي شوهدت في عروض عسكرية إيرانية”.

وقال إن الهجوم “كان نتيجة ألغام بحرية زرعت على الغلاف الخارجي للسفينة”، وإن لغما آخر كان ثبّت على هيكلها الخارجي لم ينفجر وأزالته قوّة إيرانية بعد الحادث.

وعلى الرغم من التصريحات الصادرة عن مسؤولين في البلدين والتي تؤكد عدم نيتهما الانجرار الى حرب، تثير التوترات الأخيرة الخشية من انفجار الوضع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى