إقتصادسياسةعالم عربيمقتطفات

إلغاء طلب سعودي لشراء 30 طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس

صحيفة لبيب – خسرت شركة “بوينغ” لصناعة الطيران صفقات شراء مهمة، منها صفقة مع شركة “طيران أديل” السعودية للطيران، التي ألغت طلب شراء 30 طائرة من طراز 737 ماكس.

وتتعرض الشركة الأمريكية لهذه الخسارة بسبب المشاكل التي واجهتها طائرة بوينغ 737 ماكس يأتي القرار في أعقاب تحطم طائرتين من نفس الطراز، الأولى في إندونيسيا في أكتوبر العام الماضي تبعه تحطم طائرة في إثيوبيا في مارس الماضي، وراح ضحية الحادثين 346 شخصا.

ومنذ ذلك الوقت توقفت كل طائرات 737 ماكس عن التحليق، بينما تعمل بوينغ على إجراء إصلاحات ترضي شركات الطيران.

وقالت بوينغ إن “طيران أديل” قررت عدم المضي في طلبية الشراء المؤقتة بسبب “متطلبات الجدول الزمني”.

وبلغت قيمة الصفقة، التي تضمنت خيارا إضافيا لشراء 20 طائرة إضافية من طراز 737 ماكس، 5.9 مليار دولار بالسعر الأولي، لكن كان من الممكن أن تحصل الشركة على خصم عند الدفع.

وسوف تقوم ” طيران أديل”، التي تستحوذ عليها الخطوط الجوية العربية السعودية المملوكة للدولة، بدلا من ذلك بتشغيل أسطول من طائرات إيرباص ” أ 320″.

وكانت حادثة تحطم طائرة رحلة الخطوط الجوية الإثيوبية في مارسهي ثان حادث تحطم قاتل لطائرة 737 ماكس في غضون خمسة أشهر.

وفي حادث مشابه نسبيا، تحطمت طائرة مملوكة لشركة الطيران الأندونيسية “ليون إير”، في البحر قبالة جاكرتا في أكتوبر 2018.

وركزت جهود المحققين في التحطم على نظام التحكم في الطائرة، وتعمل شركة “بوينغ” مع الجهات المنظمة على طرح تحديث للبرنامج.

ولم يحدد بعد أي تاريخ لاستئناف الطائرة نشاطها مرة أخرى.

وأعلنت بوينغ الأسبوع الماضي أنها ستقدم 100 مليون دولار لمساعدة الأسر المتضررة من الحادثين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى