المغربسياسةمقتطفات

إلغاء جميع المواسم الدينية بالمغرب احترازا من كورونا

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم الأربعاء، أنه تقرر إلغاء جميع المواسم الدينية مهما كان حجم التجمعات التي تشهدها، وذلك في أعقاب ظهور وباء فيروس كورونا المستجد في عدد من البلدان.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذا القرار يأتي “عملا بتوجهات الشرع في حفظ الأنفس والأبدان من الهلاك ومن جميع الأضرار، واعتبارا للوباء الذي ظهر في عدد من البلدان، وما وجب من اتباع الإرشادات الطبية الواردة في الموضوع، ولاسيما ما يتعلق بتجنب العدوى خلال التجمعات”.

وأهابت الوزارة، في هذا الصدد، بالسادة العلماء والعالمات والخطباء والوعاظ والواعظات والأئمة “أن يعملوا على توعية الناس بموضوع الوقاية من الوباء، لاسيما بالتزام النظافة وتجنب كل فرص انتقال العدوى”.

 وكانت وزارة الصحة قد أعلنت اليوم الاربعاء، عن تسجيل حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالمغرب.

وأوضح بلاغ للوزارة أنه “تنفيذا لمخططها الوطني لليقظة والتصدي لمرض كوفيدـ19 ،وخاصة في إطار التحري السريع بين مخالطي أي حالة مرض، تم تأكيد إصابة زوجة وابنة السائح الفرنسي المصاب بفيروس كورونا المستجد، والذي كانت الوزارة قد أعلنت عنه أمس الثلاثاء  10 مارس كثالث حالة مؤكدة ببلادنا”.

وأضاف البلاغ أن  الحالتين الجديدتين كانتا تخضعان للمراقبة الطبية في العزل الصحي منذ يومين، حيث تم اتباع الخطوات المعمول بها من أجل إجراء التحليل المخبري بمعهد باستور المغرب الذي أكد إصابتهما، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالمملكة إلى خمس حالات ، كلها وافدة من مناطق تفشي المرض.

وأشار المصدر الى أن المصابتين توجدان حاليا تحت الرعاية الصحية بأحد مستشفيات مدينة مراكش، حيث يتم التكفل بهما وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، كما أن حالتهما الصحية لا تدعو إلى القلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى