سياسةعالم عربيمؤانسات

تمديد فترة التسجيل في مسابقتي القرآن الكريم ورفع الأذان بالسعودية بعد إقبال نوعي تخطى 30 الف مشارك من 162 دولة

صحيفة لبيب – قررت الهيئة العامة للترفيه بالعربية السعودية تمديد فترة التسجيل في مسابقتي تلاوة القرآن الكريم ورفع الأذان إلى تاريخ 18 أغسطس 2019، عوضاً عن التاريخ المحدد مسبقاً في 22 يوليو.

 واعلنت الهيئة، في بلاغ صحافي توصلت صحيفة لبيب بنسخة منه، عن إقبال نوعي على مسابقاتها الدينية تخطى 30 ألف مشارك من 162 دولة وتمدد فترة التسجيل.

وأوضحت الهيئة أنها تسعى من خلال تمديد فترة التسجيل، إلى احتواء الأعداد الكبيرة والتسجيل الكثيف في المسابقتين من مختلف دول العالم، حيث بلغ عدد المشاركين حتى يوم الثلاثاء 23 يوليو 30 ألف مشارك.

وسيحصل الفائز بالمركز الأول لمسابقة القرآن الكريم على جائزة بقيمة 5 ملايين ريال، في حين سيحصل الفائز بالمركز الأول لمسابقة رفع الأذان جائزة قيمتها مليوني ريال.

ويمكن للراغبين في التسجيل في المسابقتين زيارة الموقع الإلكتروني والحصول على مزيد من المعلومات حول شروط الاشتراك من خلال الدخول على الرابط التالي:

https://quranathanawards.com

يشار إلى أن “مسابقتي القرآن الكريم ورفع الأذان اللتين أطلقهما رئيس مجلس إدارتها تركي آل الشيخ في بداية 2019، بهدف تقديم تجربة ثرية للعالم عبر تسليط الضوء على تنوع ثقافات العالم الإسلامي، والتي تنعكس على أسلوب وطريقة تلاوة القرآن الكريم ورفع الأذان، وتعزيز صورة ومكانة الإسلام والمسلمين دولياً” سجلت تزايدا كبيرا وكثافة عالية .

وتشهد المسابقات عدة مراحل تنظيمية يعتمد نسقها على استقبال المشاركات عبر الموقع الإلكتروني، تليها مرحلة التصفية التي تقررت من 24 يوليو إلى 23 أغسطس القادم، تتبعها مرحلة التحكيم والأداء الحيّ من 24 أغسطس إلى 24 سبتمبر، وصولاً إلى المرحلة الختامية بإعلان الفائزين وتكريمهم من 25 سبتمبر إلى 25 أكتوبر.

وسيحصل أنّ الفائز بالمركز الأول لمسابقة القرآن الكريم على جائزة بقيمة 5 ملايين ريال، في حين سيحصل الفائز بالمركز الأول لمسابقة رفع الأذان جائزة قيمتها مليوني ريال.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الهيئة العامة للترفيه تأسست تماشياً مع رؤية 2030 لتقوم على تنظيم قطاع الترفيه في ‏المملكة وتنميته وتوفير الخيارات ‏والفرص الترفيهية لشرائح المجتمع كافة وفي كل مناطق المملكة لإثراء الحياة ‏ورسم البهجة، وكذلك لتقوم على تحفيز  دور القطاع ‏الخاص في بناء نشاطات الترفيه وتنميتها. ‏

وأضاف أن هيئة الترفيه تدعم الاقتصاد في المملكة من خلال المساهمة في تنويع مصادره والمساهمة في ‏رفع الناتج المحلي ‏الاجمالي، إضافة إلى دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورفع نسبة الاستثمارات ‏الأجنبية المباشرة في قطاع الترفيه. ‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى