دوليسياسةمقتطفات

إعادة انتخاب نتانياهو يثير مخاوف من ضم إسرائيل للضفة

أكد مسؤولون فلسطينيون اليوم (الأربعاء) أنهم ينتظرون الأسوأ لقضيتهم بعد فوز معسكر اليمين الحاكم مجددا في الانتخابات البرلمانية بإسرائيل.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أحمد مجدلاني، لوكالة الأنباء الألمانية، إن الجانب الفلسطيني يتوقع شروع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في فرض الحل أحادي الجانب عبر إعلان السيادة الإسرائيلية على المستوطنات ومنطقة الأغوار في الضفة الغربية.
وذكر أن الحل الأحادي الإسرائيلي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية من خلال تكريس فصل قطاع غزة والسيطرة على الجزء الأكبر من الضفة الغربية للحيلولة دون أي فرص لقيام الدولة الفلسطينية.
ومن جهتها، صرحت حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بأن نتائج الانتخابات الإسرائيلية «أكدت على الإمعان في تفشي العنصرية والتطرف»، مضيفة أن نتائج الانتخابات الإسرائيلية «أجهضت احتمالات السلام ودللت بشكل واضح على رفض إقامة الدولة الفلسطينية، والالتزام بتصعيد وتكثيف الاستيطان وسرقة الأراضي واستكمال المشروع الصهيوني الأصولي على أرض فلسطين التاريخية، في مواصلة لتحدي القوانين والأعراف الدولية وإرادة المجتمع الدولي».

على صعيد آخر، قال نتنياهو على تويتر  إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتصل به هاتفيا لتهنئته على انتخابه لولاية خامسة.

وقال نتنياهو في بيان على حسابه على تويتر ”اتفق الزعيمان على مواصلة التعاون الوثيق في السنوات القادمة لصالح إسرائيل والولايات المتحدة“.

وذكر البيان أن ترامب اتصل بنتنياهو من على متن طائرة الرئاسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى