أي “مخرج” ممكن لبوتين أمام المأزق في أوكرانيا؟

السبت 8 أكتوبر 2022:

يبدو فلاديمير بوتين مصمما رغم النكسات التي تلحق بقواته في أوكرانيا والتشققات التي بدأت تظهر في روسيا نفسها، على المضي قدما في “هروبه إلى الأمام”، من غير أن يرتسم أي سيناريو للخروج من الحرب ما بين استحالة الدخول في مفاوضات في الوقت الحاضر، والتلويح باستخدام السلاح النووي.

ومع ضم مناطق أوكرانية وتعبئة مئات آلاف الروس وخطاب الكرملين المتوعد، تقول الباحثة ماري دومولان من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية “إننا نبتعد عن الحل أكثر مما نقترب منه”.

وترى فرنسا أن بوتين انطلق في “هروب إلى الأمام” فيما تحذر الولايات المتحدة من “حرب نهاية العالم” في حال استخدام السلاح النووي، متسائلة حول الخيارات المتاحة للرئيس الروسي.

قال الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس “كيف سيجد بوتين مخرجا؟ كيف يتموضع بحيث يحفظ ماء الوجه ولا يخسر جزءا كبيرا من سلطته في روسيا؟” وهي أسئلة تتردد في جميع العواصم الغربية التي تسعى لفهم أهداف بوتين وتبحث عن وسيلة لوقف الحرب.

وأعلنت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين المعارضة على غرار جميع دول أوروبا الشرقية لأي مساومة مع بوتين، أن “المخرج الوحيد من هذا النزاع هو أن تخرج روسيا ن أوكرانيا”.

غير أن الانسحاب الروسي غير مطروح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى