سياسةمقتطفات

أول إصابة بفيروس كورونا في أفريقيا جنوب الصحراء بنيجيريا والمصاب إيطالي

أكدت نيجيريا اليوم الجمعة تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، في وقت تثير المخاوف من انتشار الوباء على مستوى عالمي تراجعا في الأسواق المالية في العالم ويحمل الحكومات على اتخاذ تدابير بالغة الصرامة.

ودعت منظمة الصحة العالمية جميع الدول التي لم تسجل فيها إصابات بعد إلى الاستعداد لوصول الوباء كوفيد-19، محذرة بأنها سترتكب “خطأ مميتا” إن ظنت أنها بمنأى عنه.

وأوضحت وزارة الصحة النيجيرية أن إيطاليا يعمل في نيجيريا عاد من ميلانو في 25 فبراير، نقل إلى المستشفى في ولاية لاغوس بعدما كشفت الفحوصات إصابته بالفيروس، ليكون أول حالة تسجل في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وأضافت الوزارة في بيان أن “المريض في حالة مستقرة ولا تظهر عليه أعراض مقلقة”.

وأحصيت إصابتان أخريان في الأيام الأخيرة في شمال إفريقيا، وتحديدا في مصر والجزائر. ويستغرب علماء الأوبئة نسبة الإصابات المتدنية جدا هذه في الدول الإفريقية بالرغم من تردي أنظمتها الصحية، في وقت تجاوز عدد الإصابات في باقي أنحاء العالم 81 ألف إصابة.

وكانت الصين إلى وقت قريب البؤرة الوحيدة للوباء في العالم، غير أن بؤرا جديدة ظهرت مثل كوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا.

وأعلنت كوريا الجنوبية الجمعة 256 إصابة جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات فيها إلى 2022، توفي منهم 13.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى