سياسةمقتطفات

أكثر من خمسين مهاجرا إفريقيا يقتحمون مليلية المحتلة

اقتحم 52 مهاجرا إفريقيا مدينة مليلية المحتلة في شمال المغرب يوم الأحد عبر تسلق السياج الحدودي الذي يفصله عن المغرب، على ما قالت السلطات الإسبانية.

وحاول 100 مهاجر اقتحام سياج الأسلاك الشائكة فجر الاحد، لكن اجهزة الامن الإسبانية والمغربية منعت “نحو نصف” المهاجرين من الدخول لمليلية، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية في مليلية في بيان.

وتابعت أن مهاجرا نقل إلى مركز طبي بعد إصابته بجروح اثناء تسلقه السياج فيما أصيب أربعة من الضباط الإسبانيين بكدمات.

واوقفت الشرطة أحد المهاجرين بسبب مهاجمته ضابطا.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها صحيفة “ال فارو دي كوريتا” المحلية سترات عالقة أعلى السياج الشائك بعد أن تركها المهاجرون اثناء تسلقهم.

ونقل ال52 مهاجرا إلى مركز مؤقت لاستقبال المهاجرين حيث منحوا ملابس جديدة.

وهذا أكبر هجوم على الحدود عبر مليلية منذ اكتوبر 2018، حين اقتحم 300 مهاجرا السياج الحدودي. ونجح 200 مهاجرا من اجتياز الحدود في ذلك الوقت فيما توفي مهاجر جراء نوبة قلبية.

وتعد مليلية احدى مستعمرتين إسبانيتين في شمال المغرب تشكلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع إفريقيا.

وتفيد أرقام المنظمة الدولية للهجرة أن 1605 مهاجرين عبروا برا إلى المستعمرتين في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى