المغربمحليمقتطفات

حزن بدائرة إغرم بتارودانت المنكوبة بفيضانات أمس، وساجد بالمنطقة لتقديم التعازي لأبناء محلته

صحيفة لبيب –  في أجواء من الحزن والأسى، يستعد سكان دائرة إغرم والجماعات الترابية التابعة لها، التي شهدت أمس فيضانات، لملمة جراحهم ودفن ضحاياهم بحضور بعض أبناء المنطقة الذين توافدوا عليها منذ صباح اليوم الخميس كمحمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، وذلك للوقوف على أحوال الساكنة وتقديم التعازي للأسر التي فقدت أفرادها في هذا الحدث الأليم.

وقد تحولت أجواء الفرح والحماس الرياضي الجماعي إلى مأتم بسبب هذه الفيضانات المفاجئة التي راح ضحيتها سبعة أفراد كانوا  يتابعون مقابلة في كرة القدم ضمن دوري جرت العادة تنظيمه في مثل هذا الوقت من كل عام عند عودة أبناء المنطقة لقضاء إجازاتهم السنوية.

 وكانت السلطات المحلية لإقليم تارودانت قد أفادت أنه تم العثور على شخص مسن مصاب بجروح متفاوتة الخطورة على إثر الفيضانات التي عرفتها جماعة إيمي نتيارت دائرة إغرم.

وأكدت السلطات أنه تم نقل الشخص المصاب إلى مستشفى بلدية إيغرن لتلقي الإسعافات الضرورية، مضيفة أن الأبحاث مستمرة عن شخص واحد يعتبر في عداد المفقودين.

كما أوضحت السلطات أن الأشخاص السبعة الذين لقوا مصرعهم هم شاب (17 سنة) و6 مسنين كانوا يتابعون مقابلة في كرة القدم، بين فريق ينتمي إلى الدوار وفريق دوار مجاور في إطار دوري محلي، لدواوير الجماعة.

وذكر المصدر ذاته أنه تم فتح تحقيق من طرف السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة حول ظروف وملابسات هذا الحادث لتحديد المسؤوليات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى